منتديات مؤسسة حي المداغ -المنظر الجميل

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


    الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

    شاطر
    avatar
    تسنيم

    عدد المساهمات : 31
    تاريخ التسجيل : 13/03/2015

    الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

    مُساهمة من طرف تسنيم في الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:13 pm

        ليلة مولد الرسول ، صلى الله عليه وسلم ، ليست معلومة على الوجه القطعي ، بل إن بعض العصريين حقق أنها ليلة التاسع من ربيع الأول وليست ليلة الثاني عشر منه، وحينئذ فجعل الاحتفال ليلة الثاني عشر منه لا أصل له من الناحية التاريخية.
        المولد لم يرد في الشرع ما يدل على الاحتفال به، لا مولد النبي صلى الله عليه وسلم ولا غيره، فالذي نعلم من الشرع المطهر وقرره المحققون من أهل العلم أن الاحتفالات بالموالد بدعة لا شك في ذلك؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم وهو أنصح الناس وأعلمهم بشرع الله، والمبلغ عن الله لم يحتفل بمولده صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه، ولا خلفاؤه الراشدون، ولا غيرهم، فلو كان حقاً وخيراً وسنة لبادروا إليه، ولما تركه النبي صلى الله عليه وسلم، ولعَلَّمه أمته، أو فعله بنفسه، ولفعله أصحابه، وخلفاؤه رضي الله عنهم، فلما تركوا ذلك عَلِمْنا يقيناً أنه ليس من الشرع، وهكذا القرون المفضلة لم تفعل ذلك، فاتضح بذلك أنه بدعة، وقد قال عليه الصلاة والسلام: ((من أحدث في أمرنا ما ليس منه فهو رد)) وقال عليه الصلاة والسلام: ((من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد))، في أحاديث أخرى تدل على ذلك.
        وبهذا يعلم أن الاحتفالات بالمولد النبوي في ربيع الأول أو في غيره، كلها من البدع المنكرة التي يجب على أهل الإسلام تركها، وقد عوضهم الله بعيدين عظيمين: عيد الفطر، وعيد الأضحى، ففيهما الكفاية عن إحداث أعياد واحتفالات منكرة مبتدعة.
        وليس حب النبي صلى الله عليه وسلم يكون بالموالد وإقامتها، وإنما حبه صلى الله عليه وسلم يقتضي اتباعه والتمسك بشريعته، والذود عنها، والدعوة إليها، والاستقامة عليها، هذا هو الحب الصادق، كما قال الله عز وجل: قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ[1]، فحب الله ورسوله ليس بالموالد ولا بالبدع.
    ولكن حب الله ورسوله يكون بطاعة الله ورسوله وبالاستقامة على شريعة الله، وبالدعوة إلى سنة الرسول صلى الله عليه وسلم وتعظيمها ، والإنكار على من خالفها، هكذا يكون حب الله سبحانه وحب الرسول صلى الله عليه وسلم، ويكون بالتأسي به، بأقواله وأعماله، والسير على منهاجه عليه الصلاة والسلام، والدعوة إلى ذلك، هذا هو الحب الصادق الذي يدل عليه العمل الشرعي، والعمل الموافق لشرعه.
    وأما ما أحدثه الفاطميون المعروفون، فإن ذلك كان في مصر والمغرب في القرن الرابع والخامس.وقد أحدثوا موالد للرسول صلى الله عليه وسلم، وللحسن والحسين، وللسيدة فاطمة، ولحاكمهم، ثم وقع بعد ذلك الاحتفالات بالموالد بعدهم من الشيعة وغيرهم، وهي بدعة بلا شك؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم هو المعلم المرشد، وأصحابه أفضل الناس بعد الأنبياء، وقد بلغ البلاغ المبين، ولم يحتفل بمولده عليه الصلاة والسلام، ولا أرشد إلى ذلك، ولا احتفل به أصحابه أفضل الناس، وأحب الناس للنبي صلى الله عليه وسلم، ولا التابعون لهم بإحسان .

    [1] آل عمران: 31.

    اللهم صل وسلم وزد وبارك على حبيبنا سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك وسعة رحمتك كلما ذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون، صلاة ترضيك وترضيه وترضى بها عنا يارب العالمين ، اللهم صل وسلم وزد وبارك على حبيبنا سيدنا محمد في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلي الي يوم الدين. اللهم صل وسلم وزد وبارك على حبيبنا سيدنا محمد بعدد من صلى عليه ومن لم يصل عليه وصل اللهم وسلم وزد وبارك على حبيبنا سيدنا محمد بعدد من صلى عليه منذ ان صليت ربي وملائكتك وجميع المخلوقات إلى أن ترث ربي الارض ومن عليها صلاة ترضيك وترضيه وترضي بها عنا ووالدينا وزوجاتنا واولادنا واخوتنا وسائر المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات يارب العالمين.


    عدل سابقا من قبل meriem في الأربعاء ديسمبر 23, 2015 11:53 pm عدل 1 مرات

    bentoumi

    عدد المساهمات : 16
    تاريخ التسجيل : 10/02/2015

    رد على الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

    مُساهمة من طرف bentoumi في الأربعاء ديسمبر 23, 2015 9:56 pm

    صلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا.......كل عام وانت بخير وكل عمال و تلاميذ متوسطة المنظر الجميل بخير وكل الامة الاسلامية بالف خيرا ادام الله علينا نعمة الامن والامان

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 4:22 am